صدام ناري بين مانشستر يونايتد وتشيلسي لكتابة تاريخ أوروبي جديد

    شاطر
    avatar
    Ahmed Nero
    المديــــــــر العـــــام
    المديــــــــر العـــــام

    ذكر
    عدد الرسائل : 225
    العمر : 28
    الموقع : رئيس مجلس الاداره
    الوسام :
    علم بلدك :
    فريقك المفضل :
    تاريخ التسجيل : 03/03/2008

    GMT + 3 Hours صدام ناري بين مانشستر يونايتد وتشيلسي لكتابة تاريخ أوروبي جديد

    مُساهمة من طرف Ahmed Nero في الأربعاء 21 مايو 2008 - 15:03

    صدام ناري بين مانشستر يونايتد وتشيلسي لكتابة تاريخ أوروبي جديد




    يجسد نهائي دوري أبطال أوروبا مساء الأربعاء الصراع بين رغبة مانشستر يونايتد في جمع الثنائية بعد فوزه بالدوري الإنجليزي على حساب تشيلسي وسعي الأخير للفوز بأول لقب في هذه البطولة، في صدام تستضيفه العاصمة الروسية موسكو.

    وعلى المستوى المباشر، يبدو أن الفريقين متعادلان، إذ تبادلا الفوز في الدوري قبل أن يحسم الشياطين الحمر اللقب في الأسبوع الأخير.

    وحين تعادل الفريقان في النقاط طالب مدرب تشيلسي أفرام جرانت بلعب مباراة فاصلة لحسم الأفضل، وبرغم عدم تحقق أمنيته في الدوري إلا أن الفرصة واتته من باب آخر.

    ويختلف وضع الفريقان كليا، فما بين مانشستر الذي يملك مدير فني يقضي موسمه الـ25 مستمتعا بإنتاج جيل جديد من الشياطين، وآخر في تشيلسي يتمزق بسبب ظل سلفه.

    لأجل فيرجي

    يدخل مانشستر المباراة بقائمة مكتملة وقوة ضاربة تمتلك كل أسرار النجاح من سرعة ورشاقة وتكامل وهو ما بدا جليا في موسم قدم فيه الشياطين كل فنون كرة القدم.

    ويتقدم تلك التشكيلة المدرب الاستكلندي أليكس فيرجسون الذي يلعب ثاني نهائي له أملا أن تكون نسبة نجاحه 100%.

    وأبدى "فيرجي" ثقته في تقديم لقاء كبير، كاشفا عن ميزة لفريقه عن تشيلسي "فوزنا بالدوري منحنا عشرة أيام من الأجواء السعيدة للاستعداد ولم يكن للتوتر مكان بيننا".

    وأظهرت قائمة الشياطين بالكامل امتنانها للحصول على فرصة اللعب تحت قيادة المدرب المخضرم يتقدمهم الهداف الشاب واين روني والظهير الفرنسي باتريس إيفرا.

    ويعتقد روني أن فيرجسون هو صاحب الفضل الأكبر في وصول الفريق إلى هذا المستوى. ووعد الدولي الإنجليزي بالقتال والفوز على تشيلسي لإهداء فيرجسون اللقب.

    ويشاركه إيفرا ذلك مشيرا إلى أن "السير" يجب أن يفوز بتلك البطولة أكثر من مرة، متابعا "رجل مثله يستحق التتويج، سنعمل جهدنا لإهدائه الكأس بعد ما قدمه لأجلنا".

    مسرح رونالدو

    ويتقدم اسم الشيطان البرتغالي كريستيانو رونالدو أفيش الفصل الختامي من البطولة، وذلك بفضل الموسم الاستثنائي الذي توجه بلقب هداف الدوري رغم كونه جناحا.

    وراهن فيرجسون على نجاح رونالدو في قيادة الفريق نحو اللقب، مضيفا "سأحصل على أموال لا حصر لها لو قبلت الرهان".

    وسؤل فيرجسون عن الطريقة التي سيتعامل بها مع خط وسط تشيلسي، فأجاب "ميزتهم هي التحكم بالكرة واللعب باندفاع بدني، لكننا لن نحتاج للوصول إلى مستواهم".




    وأوضح "حين نلعب كرتنا بالسرعة التي نملكها، يمكننا التفوق عليهم وسيكون لرونالدو كلمته في تلك الحالة".

    وقد يعاني تشيلسي من ضربات رونالدو في حال تغيب ظهير الزرق الدولي أشلي كول والذي تعرض لكدمة قوية في تدريب الفريق الأخير استعدادا للمباراة.

    وكان النادي اللندني يضع الكثير من الأمل في كول لإيقاف رونالدو، نظرا للتاريخ الذي ينصر الظهير الإنجليزي على صاحب القميص رقم سبعة في مانشستر.

    وقال كول إنه دائما ما ينال صراع جيد في مواجهة رونالدو، مضيفا "حين سنتواجه سأبذل قصارى جهدي للنجاح".

    أحلام جرانت

    في المقابل، يرنو جرانت لنيل أول لقب له كمدرب ولن يكون تتويجا عاديا لأنه سيثبت صحة نظرية مالك النادي رومان أبراموفيتش وسيملأ مقعد جوزيه مورينيو بثبات.

    وأدى فشل مورينيو في الفوز باللقب الأوروبي خلال ثلاث مواسم مع الزرق إلى غضب الروسي رومان أبراموفيتش مالك النادي، والذي قرر اللجوء إلى صديق قديم وهو الإسرائيلي أفرام جرانت ليحل الأزمة.

    وكشف جرانت عن ملكاته بإيصال الفريق إلى النهائي، ملمحا إلى ذلك بأن تشيلسي "في مثل هذا الوقت من الموسم تجد كل لاعب في بلده يقضي أجازة طويلة مع أسرته".

    ورفض المدرب الإسرائيلي التعليق على موسمه تاركا تلك المباراة لتحدد مصيره.

    ولن يكون الفوز هو مطلب جرانت وحده، فقائمته تتضمن العديد من اللاعبين الذين انتظروا تلك اللحظة بصبر نافذ يتقدمهم قائد الفريق جون تيري.

    وأبدى تيري شوقه لدخول المباراة، مفيدا بأن "طوال المواسم السابقة كنا نحلم بالمرور بجوار الكأس في النهائي، واليوم تحقق مرادنا وأنا يائس حتى أحمله بين يدي".

    ولا يحمل تيري هذا الشعور وحده، فنظيره سكولز يعتبر نفسه عسر الحظ لغيابه عن نهائي 99 الذي توج فيه مانشستر باللقب ويتمنى من القدر فرصة حمل الكأس تلك المرة.

    التشكيل المتوقع:

    مانشستر يونايتد: فان دير سار – ويس براون، ريو فرديناند، نمنيا فيديتش، باتريس إيفرا – مايكل كاريك، أوين هارجريفز، بول سكولز، كريستيانو رونالدو، بارك جي سونج (كارلوس تيفيز) - واين روني.

    تشيلسي: بتر تشيك – مايكل إيسين، ريكاردو كارفاليو، جون تيري، أشلي كول (واين بريدج) – كلود ماكليلي، مايكل بالاك، فرانك لامبارد، جو كول – سالمون كالو، ديديه دروجبا.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 21:57